ابحث عن
 
 
صفحة الرئيسية | تبرعات | ألبوم الصور | النثر والشعر | الفيديو | إنجليزي | تواصل معنا
 
READ::RURAL EDUCATION AND DEVELOPMENT
*** الموقع تحت الإنشاء ***
في يوم 8/8/2008م تم وضع جحر الأساس لمدرسة جب الثانوية الداخلية
وفي يوم 8/8/2009م تم بعون الله انتهاء مرحلة الأولى لبناء المدرسة.
وفي يوم 8/8/2010م تم بحمد الله إفتتاح المدرسة جب الفريد من نوعها في هذا البلاد وهي مدرسة ثانوية داخلية في وسط الريف
لتبرعاتكم اتصلونا على بريدنا الالكتروني: info@readngo.org
   
 
   
 
 
 
 
بودكاست   ٌُRSSتعرف على الخدمة

من نحن؟

مؤسسة إقرأ للتعليم والتنمية الريفية منظمة محلية غير ربحية تأسست في الـ24 من يوليو عام 2000م بهدف محو الأمية ونشر التعليم في المناطق النائية بمحافظة أوطل ومقاطعة جبيلي شمال الصومال، وخدمة المجتمع في تلك المناطق التي عانت- ولا تزال – من إهمال في كافة المجالات الخدمية والتعليمية. ولإيجاد حلول للمعاناة التي طال أمدها انطلقت منظمة إقرأ -(وهي منظمة محلية غير حكومية)- على يد مجموعة من المثقفين والمهندسين والأطباء ممن ترجع أصولهم إلى تلك المناطق النائية، وذلك بهدف إنقاذ الأجيال الشابة ممن لا يجدون سبيلاً للوصول إلى المدن للالتحاق بالمدراس ودور التعليم. وقد بذل هؤلاء المتطوعون النفس والنفيس من أجل تحقيق هذا الهدف النبيل. اتصل بنا نحن بحاجة إلى دعمكم ومساعداتكم حتى نقوم بإيصالها إلى من يستحقون، وقبل ذلك نحن بحاجة إلى اقتراحاتكم وآرائكم فلا تترددوا في الاتصال بنا عبر بريدنا الإلكتروني: info@readngo.org


أنشطتنا

لقد كان الهدف الرئيس لجمعية إقرأ توسيع الخدمات التعليمية لتغطي القرى المهملة والنائية في المناطق الساحلية بمحافظة أوطل والأجزاء الغربية من مقاطعة جبيلي، وانطلاقاً من ذلك فقد أطلقت إقرأ أنشطتها التعليمية مطلع يناير عام 2001م وافتتحت ست عشرة مدرسة ابتدائية خلال خمس سنوات من ذلك التاريخ، ولا تزال المدارس التابعة للجمعية في تزايد مستمر حتى اليوم، وذلك حسب الحاجة القائمة. وتغطي أنشطة المنظمة التعليمية حالياً معظم المناطق النائية في محافظة أوطل ومديرية جبيلي، حيث تحفل تلك المناطق بأكثر من 23 مدرسة ابتدائية وإعدادية تستقبل العديد من أبناء الريف والقرى، كما تنفّذ المنظمة مشاريع تنموية مختلفة ومبادرات إغاثية بالتنسيق مع غيرها من المنظمات المحلية والدولية مثل تأسيس المراكز الصحية ومساعدة المنكوبين والمتضررين جراء الجفاف والمجاعة.


تبرعات وإعانات

إلى جانب جهودها المبذولة لتوفير التعليم الأساسي لأبناء المناطق الريفية في إقليم أوطل ومديرية جبيلي، تقوم جمعية إقرأ الخيرية بمساعدة الأطفال والأهالي الفقراء لتمكينهم من التعليم، والتغلب على متاعب الحياة، وتحسين ظروفهم المعيشية. وفي هذا الصدد تدعو الجمعية كافة الجهات الممولة من منظمات دولية وإقليمية ومحلية ومغتربين من أبناء المنطقة المستهدفة إلى المبادرة بتقديم يد العون للأطفال والأسر المعوزين الذين تتحمل الجمعية بعضاً من احتياجاتهم بتبرعات من أعضائها، علماً أن ما تقدمونه من مساعدات ستكون له آثار إيجابية في حياة أولئك الأطفال ومسيرتهم التعليمية. .


قصة مدرسة جب الثانوية.. ما قبل وما بعد

أطلقت جمعية إقرأ أنشطتها التعليمية مطلع عام 2001م وتوالى بعد هذا التاريخ افتتاح المدارس الابتدائية التي استوعبت مع تطور الزمن نوعاً ما المرحلة الإعدادية، لكن الجدير بالذكر أن تأسيس مدارس ثانوية تواكب التطور التعليمي المطّرد بات همّاً ثقيلاً يقلق القائمين على الجمعية ومنسوبي المرحلة الإعدادية وأولياء الأمور على حدّ سواء.". (إقرأ أكثر)


 
 

كفالة الأيتام وفقراء التلاميذ:

تعد كفالة الأيتام والفقراء من التلاميذ مطلباً لتحسين حياة هذه الفئة، ووسيلة للاقتراب من ابن الريف وتكوين علاقة متميّزة معه، ويعدّ هذا البند ضمن برامج الجمعية التزاماً ذاتياً مستمراً ينهض به أعضاء الجمعية دونما تكليف رسمي أو إجباري.

كفالة المعلمين

 ويهدف هذا البند إلى تشجيع المعلم الذي يبذل وقته وجهده بشكل تطوعي للتدريس في مدارس الجمعية المنتشرة في المناطق الريفية في إقليم أوطل وغربي مديرية جبيلي، كما يعدّ هذا البرنامج التزاماً ذاتياً مستمراً ينهض بأعبائه أعضاء الجمعية وداعموها من الشخصيات المنتمية لمناطق عمل الجمعية.

 برنامج الشباب

وهو برنامج كرّسته الجمعية لتوجيه فئة الشباب والمراهقين نحو الاتجاه الصحيح، ومساعدتهم في اكتساب المهارات الضرورية حتى يتسنى لهم الاكتفاء ذاتياً والاعتماد على أنفسهم.

 إغاثات عاجلة

عند حدوث آفات طبيعية وكوارث طارئة – لا قدّر الله- كاشتداد الجفاف وانتشار الأمراض والأوبئة، مما يستدعي النهضة، لا تألو الجمعية جهداً للقيام بواجبها المجتمعي، بل تقف بقدر استطاعتها إلى جانب المتضررين والمعوزين من الأسر والأطفال.

عيدا الفطر والأضحى

يعدّ عيدا الفطر والأضحى يومي فرحة استثنائيين في السنة.. فيهما تعمّ البهجة والأمل كافة البلاد الإسلامية. وفي هذا المقام نأمل منكم مساعدتنا على تقديم ما يتيسّر من هدايا العيد للأطفال المحتاجين والفقراء حتى نرسم الضحكة على شفاههم ونسهم في نشر الأمل في كافة ربوع المنطقة. ولهذا الغرض النبيل يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني للجمعية info@readngo.org أو عبر التواصل مع فروعنا المنتشرة في العالم.

  وضع حجر الأساس
 
 
 
 
 

 
أخبار تعليمية | كتب | وجهات نظر

جميع حقوق النشر محفوظة 2000 - 2011 م